(فيديو) الفنان السوري “باسم ياخور” يكشف كواليس إشتراكه في في «رامز مجنون رسمي»

0 16

علن النجم والفنان السوري “باسم ياخور” الذي يساهم ذلك العام في البرنامج الرمضاني «رامز مجنون رسمي» أنه لم يكن يدري بالمقلب قبل مساهمته في البرنامج السنوي.
ونوه ياخور في مواجهة مرئيّة إلى أنه شعر «بشيء غير طبيعي» عند مستهل مقابلته مع الإعلاميّة أروى، حيث أن المحفل كانت من الفرضي أن تكون في إطار برنامج حواري تحتوي أسئلة، قبل أن يتحوّل البرنامج الحواري إلى مقلب ويبدو “رامز جلال”.
ووضح ياخور أن المبالغ التي يتقاضاها مدعوون ذلك البرنامج أعلى من أجور البرنامج الحواريّة، وصرح: «ذلك النمط من البرامج يكمل فيه صرف مبالغ أعلى بشكل أكثر من البرامج الحواريّة كنوع من والعوض على المقلب».

ويتعرض برنامج «رامز مجنون رسمي» لانتقادات شرسة منذ بداية عرضه في أول أيام شهر رمضان، حيث يعتبره العديد محتوى غير خيّر للعرض على القنوات التلفزيونيّة، ولذا لما يحتويه من مشاهد تجسّد «الوحشية والساديّة».

وتحدث المصوّر والإعلامي السوري “مصطفى كرب” من خلال حسابه في فيسبوك تعقيباً على البرنامج: «برنامج رامز حتى ولو أنه تمثيلاً متفقاً فوق منه، هو محتوى غير حسَن للنشر على منصّات يتابعها جميع شخصيات العائلة، فما بالك بتصنيفه كأحد البرامج الرمضانيّة التي تعرض على التلفزة المعترف به رسمياّة، مفهوم الوجع والتمتع به ليس مادة للترفيه العام، الصرامة وإساءة المعاملة والساديّة ليست الأمر الذي يتندر به من القول والفعل، فهناك فعلاً مجني عليه لازالوا يتكبدون هم وأسرهم.

واستكمل مصطفى في منشوره الذي ينتقد إظهار البرنامج «تكريس السيطرة على الناحية الأخرى، وامتهان كرامته، وإجباره على التوسل، وإذلاله على الملأ بأسلوب سيكوباتية، لا تخلو من إيحاءات جنسية سادية ، وأمام أشكال عمرية مغايرة هو جرم يقتضي أن يعاقب فوقها الطرفان، كون الطرف الـ2 قبِل على تقديم ذاك المحتوى الغير مناسب مقابل جوهري».

وفي جمهورية مصر العربية، شدد نقيب الإعلاميين المواطنين المصريين، “طارق سعدة” يوم الخميس، أن النقابة أصدرت قرار تجريم ظهور النجم ومقدم البرامج رامز جلال على أي أداة إعلامية تُنشر وإشاعة ضِمن البلاد.

وتحدث سعدة في إفادات لقناة النهار: «أصدرنا قراراً فيما يتعلق الخروق التي ينتهجها برنامج رامز جلال، الذي يقدّم برنامج رامز مجنون رسمي، وتشييد على كلام مصحة الأمراض النفسية والعصبية، و بالنظرً للضرر الذي تعرض له المشاهد المصري، قررنا تحريم ظهور رامز جلال على أي أداة إعلامية تبث في نطاق دولة جمهورية مصر العربية العربية لحين تسوية أوضاعه التشريعية».

مثلما أفصح رئيس المراقبة على المصنفات الفنية في جمهورية مصر العربية “خالد عبد الجليل”، أن الجهاز حرر محضرا في مواجهة برنامج «رامز مجنون رسمي»، والقناة العارضة للبرنامج، لما يحتويه من مراسلات سلبية.

ونوه مدير هيئة المراقبة علي المصنفات الفنية في إفادات لجريدة «اليوم الـ7» المصرية، حتّى الإشكالية ليست في رضى النزيل من عدمه وإنما في المراسلات الهدامة التي يبثها البرنامج والذي يتصف بالسادية والعنف.

ويثير برنامج رامز السنوي جدلاً واسعاً على منصات التواصل الالكترونية، وفي الأوساط الفنيّة، وهذا لاستخدامه طرق عنيفة مقابل الممثلين والفنانين الذين يستضيفهم، ويجني البرنامج سنويّا ملايين المشاهدات عبر القنوات التلفزيونيّة ووسائل السوشيال ميديا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.